28‏/05‏/2012

أريدُ نشر الفتنة في ام الفحم !




لا أدري إن كان السّبب أنّي أعيش إلى اليوم في فقاعتي الورديّة ، أو أنّها قلّة ثقافتي .. تلكَ التي دفعتني للإعتقاد بأنّه لا يمكن أن يكونَ هنالك أحد حولي لا زالَ يدعم بشّار الأسد ( عليه من الله ما يستحق ) ويشدّ على أياديه إلى الآن بعد مجزرة الـ 55 طفلًا في الحولة البارحة .
ولكنني الى الآن لا أستطيعُ أن اتجاهلَ الحقيقة التي واجهتُها اليوم . فخلال تصفّحي وجدتُ الخبر التالي ، وحقيقة ً  .. ولكوني  كما يبدو لا زلتُ أعيشُ داخل فقاعتي الورديّة ، ظننت ناشر الخبر ( الجريدة - صحيفة المثلث الأسبوعيّة ) قد فوجئوا لتأييد هذا الشّاب لبشّار الأسد وجاءوا ليردعوه وينصحوه ..


ولكنّي بعد استطلاعي لكافّة التعليقات .. فهمتُ أنّ هنالك شبيحة آخرين يعيشون بيننا .



وكما يقولون : تقبرني وأنت ساكت ، وأقبرك لمّا تحكي !

إنّ أكثر ما يثير فضولي الآن ، هو أن أعرف هل أنت نعامة تدفن رأسك في كومة من العفن ولا ترى ؟ أم أنّك غبي لدرجة أنّك حتى وإن رفعت رأسك عن الأرض لن تعرفَ كيف تفتح عينيك ؟
وعلى فكرة ، هذا الكلام  ليس موجّها لصاحب الفيديو فقط ، ولا للآخر الذي اتهمني بأنني أقوم بنشر الفتنة في أم الفحم  بعد ردّي على الفيديو هناك  . فقد فوجئت بغبيّ آخر ظنّني أتكلّم معه يتّهمني بأنّي أقوم بنشر الفتنة في أم الفحم وبينَ أبناء أم الفحم، ويطلب منّي ان أذهب لأصبّ كراهيّتي في مكان آخر. تلكَ الكراهيّة التي أحملها في قلبي لمجرّد أنّي أرفض أن أرى مجازر الدّم .

حسنًا ! فعلًا ! أنا أريد نشر الفتنة في أم الفحم ، لأنّ هنالك مؤامرَة صهيونية أمريكية أيضًا قام بتمويلها آل سعود وقطر ضدّك . أريدُ أن أريكَ أنتَ أيضًا كيفَ تكونُ المؤامرة الحقيقية. أريد أن نستهدفك أيضًا ، حتّى تشعر بالقليل مما يذوقه إخوانك في سوريا ، ولتصف لنا بعدها ما هو شعورك حين تكون مستهدفا من قبل مؤامرة .

وفعلا اريد نشر الفتنة في أم الفحم ، إذا كانت الفتنة لديك تعني ، أن أخبرك بأنّك تدعم قاتلًا وأنّك لا تختلف عن شبيحته الكلاب . لأنني فعلا لا أدري كيف لا تهتزّ والمجزرة تحدث امام عينيك .

لا بدّ أنّ أبو الشّّباب ، يعيش في ظلّ " نحن واقعون في ظل مؤامرة "، ولا زال غير مقتنع بأنّ هنالك أناسًا عاديين مثله ، قدرهُم كان أن يولدوا في سوريّا ويعيشوا في سوريّا ، ويذبحو في سوريّا . فكم أشخاصًا آخرين على بشّار أن يذبَح ، حتّى يقتنع بأن هنالك حاجَة لمسانَدتهم  ؟ وأنّ هنالك حاجة لتدخّل فوري وسريع ؟
فلتسمح لي أن اخبرك بانها ليست فتنة ً وليست ثورة وليست حربًا .. إنّها مجزرة !!
ولتسمح لي أن أخبرك أن المؤامرة الوحيدة الواضحة التي أراها هيَ الحيطان الّتي شيّدت حول رؤوسكم !

كيفَ لي أن أستوعب أنّ إنسانًا ما يستطيعُ أن يتجرّد من إنسانيّته فلا يشعُرَ بمأساة ِ غيره . وكيفَ أنّ هنالكَ من ألغوا عقولهم ، وأكملوا نباحَهُم لأجلِ بشّار.  وكيف أنّ فيهم من لا زال لا يعي بأنّ كل ما في الامر أنّ بشار لا يستطيع أن يتخلّى عن الكرسي التي يجلس عليها. هذه هي المؤامرة . ففي الوقتِ الذي تشهدُ فيهِ سوريّا مأساة ً إنسانيّة .. هنالكَ من لا يكتفي أنّ يقفَ متفرّجًا ، لا بل ويعدّ السّكاكين التي تذبحُ أطفالًا ، ثمّ يقول بأنّها مؤامرة .

أشك كثيرا بانسانيّة الذين لا زلوا يدعمون هذا النظام ، فلا خير في نظام يقتل شعبه  ويذبحه يوميّا .
فهل من يدعمُ بشار من أبناء ِ شعبنا ، ذلك لأنّهم يرونَ فيه ِ الخلاص لهم ولقضيّتهم ؟ هل يريدونَ من بشّار أن يأتي لتحريرهم ؟ كيفَ سيحررهم وهو يقمعُ شعبَه .. فهل سيأتي لتحريرهم وهو يسلبُ أرضَه ؟  وإن كانَ ذلك صحيحًا ، فكيفَ يقبلونَ أن يكونُ ثمنُ حريّتهم دماء أخوتهم في سوريّا ؟

ولكن، ما لم أفهمه إلى الآن إن كانت هذه مؤامرًة صهيونية أمريكية فعلًا ، فلماذا إلى الآن لم تتحرك أمريكا ؟ أمّ أن وضعها الإقتصادي لا يسمح ؟ وخاصّة أنّ سوريا الفقيرة لا يوجد بها نفط يعوّضها عمّا ستخسره ؟  فلو تدخّلت أمريكا الآن لصفّقنا وفرحنا ..  وستتحقق المؤامرة ، فلماذا تنتظر أمريكا إذا ؟ أليسَت مجزرة البارحة أكبر حجّة لأمريكا أمام العالم ؟

حسنًا ، أنا اعترف ! فإضافة إلى أني اريد نشر الفتنة في أم الفحم ، فأنا أيضًا أريد تدخّلا أجنبيّا في سوريا ، حتّى ولو كان ذلك سيكلّف سوريّا ان تمتدّ اليها اياد غربيّة . ورغمَ أنّي أتذكر جيّدا المثل الذي يقول " ترتِح بمنحوسَك لا يجيك أنحَس منّه " ، فانا أؤمن بأنّه في حالة سوريا لا يوجد  الـ "أنحس منّه" . لأنّ من سيأتي بعد بشّار مؤكّد لن يكون أسوأ منه .
ولا يخبرني أحدُكم أنّ عليّ أن أراجعَ مواقفي السّياسيَة بهذا الصّدد ، فعدا عن أنّي لا أجيدُ بالسّياسَة - ولا أنوي ذلك - ، بالنّسبة لي الإنسانيّة هي فوق سوريّا وفوق بشّار وفوقي أنا وفوقكم . وبما أنّه لا فرق بين عربيّ على عجميّ إلّا بالتّقوى ، فلا أظنّ بشار أتقى من أمريكا .
 فحمام الدّم في سوريا بحاجة لمن يوقفه ، وسوريا بحاجة إلى أي تدّخل أنساني ! وإذا كان النّاتو هو من سيفعل ذلك ، فأنا أوّل المصفقين لهذه الخطوة ... وعلينا أن نكتفي عن شعاراتنا الرّنانة " لا للتدخّل الأجنبي " ،  فالشّعب السوري ينتفضُ منذ زمن ، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر . والمهم الآن هو ان يقوم احد ما بايقاف هذه المجزرة التي نكتفي نحن بمشاركة صورها لحزننا وننحنيَ لقلّة حيلتنا ، بينما شبيحته ينتصبون بيننا ويرسلونَ إليه رسائل تأييد ويقيمون مهرجانات لدعمه .!
لماذا في عُرفنا اصحاب الضَمائر الحيّة هم الذينَ يصمتون بينما أعلام العار ترفرف عاليًا ؟

* بمَا أنّ ابو الشّباب سعيد بهذا الخبر فلا أظّنه سيعتبر تزيين مدوّنتي بصورته تشهيرًا .  ولكن ليكن معلوما انّ سوء حظّه جعلني أصادفه بعد مجزرة الحولة ، فأفتتح تدوينتي به . ولكن هنالك كثيرون غيره ، ومثله حولنا .
* أرجو أن لا يسيء أحد الظّن بأم الفحم ، فبعض الشبيحة فيها لا يمثّلون أم الفحم . إنّهم لا يستطيعون حتّى ان يمثلوا انفسهم .
* بعد هذه التّدونة عرفت لماذا يستعمل الكبار المسبّات .. ببساطة لأن اللغة العربيّة بها عجز شديد فهي لا تكفي لوصف بشار واعوانه

26.5.2012
دعاء مصاروة .

4 علّقوا قبلك !: