21‏/06‏/2011

إنّهُ الوَقتْ ،،





لَا شَيء يستطيعُ قَتلَ ساعَاتِ إنتظارك ،،


إنّه الوقتُ .. 
حينَ يطولُ في إنتظارِ أشيائِنا المُفرحَة !!
  

حُزيرانَ الفائِت كانَ شاهِدًا عَلى انتهَاء ِ وقتِنا .. 
أمّا حُزيرانُ هذا فإنّه يُخبرني أن أعودَ لأنتظِر ْ ،  


حُزيرانُ أيضًا أخبَرَني أنّنا لا ننسَى , وإن تظاهرنا بذلكْ ..
لكِنّهُ لَم يٌخبرنِي أنّنا بِحَاجَة ٍ أحيانًا أنْ نقتُلَ الأمَلْ ..
حينَ يكذِبُنا ،، 


وَحدهُ حُزيرانْ يعلمُ قيمَة الليل  والطّرق الموحِشة .. والمَقاعِد الخاليَة . 


                                                  فَراشة حُزيرانْ / دعاء مصاروة