09‏/09‏/2009

وَحدَهُمُ الغَارقونْ يَشعُرونَ بِنا يَا سَيّدِي !

السَـلامُ عليـكم ورحمةُ اللهِ تَعَـالى وبَرَكَاتُِهُ ،،

فلسَفة ُ الغرقِ , تحوِي الإفراطَ منِ كلّ شيء , أو أي ّ شَيء , هًو َ إنغمَاسٌ فانغِمارْ !
قَدْ يعنِي الغرقٌ إفراطًا فِي الخوفِ , البعدِ , الألمِ .. أو الحُبْ ! إنّمَا هِيَ مُلحَقاتٌ لَهْ , لَا تُغيّرُ مِنْ طبَائعِه ! فالألمُ ذاتُهُ والشّعورُ ذاتُه ..
واليومَ بَدأتُ أدرِكْ , أنّ كُلّ الشُّعورِ مُؤلِمْ , فَحتَى مَا حَلَى منهُ أليمٌ , أليمٌ إذَا مَا استَحَالَ ذِكرًى , تَطرُقُ البابَ باستمرار !



وَحدَهُمُ الغَارقونْ يَشعُرونَ بِنا يَا سَيّدِي !

وَحدَهُمُ الغارَقونْ يَشعرونَ بِنَا يَا سيّدِي ,
ويَعلَمونْ !

وَحدَهُمْ قَدْ أدرَكُوا أنّ في البعدِ انتحَار ُ
واقتِرابٌ مِنَ المَنونْ !



قَدْ أجادُوا احاديثَ الفِراقِ
ونِسيَانَ الرّفاق ِ
لَأنّهمْ وحدَهُمْ يَا سيّدِي مَن يَشعرونْ !

وإذا تَلوتَ عليهِمْ أحاديثَ اللقاءِ يَستَهزئون !
تيهًا ضربتَ ,
في الأرض ِ تيهًا !
وتوَلّوا منكَ يَضحَكونْ !

تَرى الدّمعَ في أعيُنهِمْ وَلا يَبْكونْ ,
أجَلْ !
وحدَهُمْ يَا سَيّدِي يُكابِرونْ !

وحدهم الغَارقونْ فِي الأحْلامِ يَعيشونْ
يَتنفسونَ البُعدَ ويستنشقونْ !
وإذا مَا مرَت ببابِهمْ ذِكرًى ,
سَمعْتَهُمْ يَشهَقون !

يُعاقِرونَ السّهَادَ ,
لَا سُلطَانَ لنومِ عليهِمْ ,
ولِوَحدِهِمْ يَسهرونْ !

لَا شَيءَ يَعتاشُ لَديهِمْ
قفرٌ تَنامَى ؛
بينَ الجَميعِ , هُمْ مُستوحِشونْ !

وَحدَهُمْ يَتلذذونَ تلاوَةَ صلَوات ِ المَوت ِ
وانتقاءَ الأكفانِ
ولكَأنّهُمْ في الحالِ مٌغادِرونْ !

وَحدَهُمُ الغَارقونَ يَا سَيّدي ,
عَلَى المَاءِ يَمشونَ , وفيهِ يَغوصونَ !
لَا يٌجيدونَ السّباحَةَ ,
ولَا يغرَقونْ
لِأنّهُمْ أصلًا يَا سيّدِي غَارقونْ !!



قَدْ مَثَلَ بينَ أيديهِمْ كُلّ مَا كَانوُا يَخشَونْ ,
فمَا عَادُوا يَخشونَ شَيئًا ولَا يَخافونْ !


أجَلْ ,
وحْدَهُم يٌرسِلونَ الدّمعَ , وَلا يَبكونْ !
فِعلاً يَا سَيّدِي
هُمُ الغَارقُونْ !!
لانّهمْ وَحْدَهُمْ مَنْ يشعرون بِنَا يَا سيّدِي
وَيعلمُونْ !!


وخَتامًا إليكُمْ وصيّة طبيب العَائلَة : إيَاكَ والإفراطْ فِي تَناوِلِ أيّ شيء , حَتّى لا تَغدوَ غَارِقَا ( شَاعرًا :) )
وتذكّروا وصيّة جَدتِي وجَدتِكُم رحمنا واياهُنّ الله : كل شيء زادْ عَنْ حَدّهِ نَقَصْ !

مُجَرّدْ ثَرَثَرَة صَباحِيّة مُثقَلَة = ) , لَا تقلَقوٌا !

فراشة حُزيران // دعاء !

8 علّقوا قبلك !:

غير معرف يقول...

شو صار مع جامعة القدس ؟ وصلك قبول للطب ؟

رُفيده يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
غاليتي دعاااء من لهفتي وشوقي دخلت مسرعة لمدونتك وقبل ان اقرا اي شيء احب ان اطمئن عليك وعلى ماتحملي بصدرك من كتاب ربي..

اغفري لنا الغياب المسنجري فما باليد حيلة.
تحياتي ورمضان كريم

فَراشة حُزيران - دُعاء مصاروة يقول...

غير معرّف ..
ولا شيء :) .. لهسا همتناه !

فَراشة حُزيران - دُعاء مصاروة يقول...

رفيدَة ..

اهلا بكِ أخيتي :) , أفتقدكِ جِدّا ..



انا بخير الحمدلله , ادعي لي بأن يوفقني الله في حفظ ما في صدري من ايات :(


رمضان كريم :) وتقبل الله منا ومنك الطاعات

الهوتمل ينتظر رسائلك دومًا طبعا :)

أراك على خير ان شاء الله !

elsayed azab يقول...

إزيك دعاء .. جميلة بجد والأجمل مدونتك وهذا أول تعليق لى عليها وأتمنى لك التوفيق دائما ودمت بود وسعادة :)
وأتمنى أن تشرفينى بزيارة مدونتى المتواضعة .

elsayed azab يقول...

إزيك دعاء .. جميلة بجد والأجمل مدونتك وهذا أول تعليق لى عليها وأتمنى لك التوفيق دائما ودمت بود وسعادة :)
وأتمنى أن تشرفينى بزيارة مدونتى المتواضعة .

elsayed azab يقول...

إزيك دعاء .. جميلة بجد والأجمل مدونتك وهذا أول تعليق لى عليها وأتمنى لك التوفيق دائما ودمت بود وسعادة :)
وأتمنى أن تشرفينى بزيارة مدونتى المتواضعة .

فَراشة حُزيران - دُعاء مصاروة يقول...

اهلا بيك :) شرفتني :)

شكرا على تشجيعك , ولك بالمثل ان شاء الله

سأزوركَ حتما :) حياك ربي ..